الشباب وإدمان الإنترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشباب وإدمان الإنترنت

مُساهمة من طرف الحر في الأربعاء فبراير 04, 2009 1:47 am

تشكل الانترنت فرص تواصل لملايين البشر لم يكونوا بها يحلمون‏,‏ فقد اتاحت تسهيلات اتصال هائلة واستخدامات عظيمة الشأن في جميع مناحي الحياة‏,‏ فالانترنت اتاحت التواصل في أي وقت وبكل مكان‏,‏ كما اتاحت الحصول علي معلومات جديدة في كل الميادين‏,‏ وفتحت مجالات أوسع للانفتاح علي الثقافات في جميع ارجاء العالم‏.‏ وعلي الرغم من الحالة التي تبدو اقرب إلي العزلة اثناء استخدام الانترنت‏,‏ فإن هذا الاستخدام يتيح الفرصة للتفاعل والمشاركة خاصة عندما يتعلق بموضوعات ذات اهتمام عام‏,‏ أو بموضوعات ذات دلالة لمصلحة مباشرة أو شخصية‏,‏ وحتي في المجال الترفيهي تتأكد دوما أهمية الانترنت كوسيلة لتحقيق اشباعات ضرورية للتوافق الذاتي‏,‏ والاجتماعي مثل الصداقة‏,‏ الاستمتاع‏,‏ الحصول علي المعلومات الطريفة‏,‏ التغلب علي الالم والمشاعر السلبية‏,‏ كما ان خدمة البريد الالكتروني‏,‏ والانشطة المرتبطة بها تعمل كعناصر مضادة للكثير من العقبات والظروف غير المواتية للنمو‏.‏

وقد تعزز انتشار الانترنت في مصر بموجب تنفيذ سياسة تطوير البنية التحتية للاتصالات بما في ذلك خطوط الهاتف والكوابل بدرجة اصبح معها المواطنون في المدن والقري المصرية يمكنهم التواصل علي النطاق العالمي والاستفادة من مزايا الانترنت‏,‏ ففي العام‏2001‏ اطلقت مصر مشروع الحكومة الالكترونية بهدف تقديم الخدمات للمواطنين والمستثمرين دون الدخول في البيروقراطية المفرطة‏,‏ كما تم انشاء القرية الذكية ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات‏,‏ وفي العام‏2002‏ جاءت مبادرة الانترنت المجاني والتي تجسدت في مشرو ع ضخم تبنته وزارة الاتصال والمعلومات‏,‏ وكذلك مبادرة حاسب لكل بيت وفي العام‏2004‏ اطلقت الحكومة المصرية ما عرف بمبادرة الانترنت فائق السرعة حسبما أعلن عن ذلك الرئيس حسني مبارك في مؤتمر تليكوم افريقيا‏..‏ هذه السياسات وغيرها ادت إلي انتشار ثقافة الحاسوب بما يعنيه ذلك من الزيادة بالملايين في مستخدمي الانترنت‏,‏ فحسب الاحصاءات الرسمية وخلال العالم‏2006‏ وصل عدد مشتركي الانترنت في مصر إلي نحو‏5‏ ملايين و‏300‏ الف مشترك‏,‏ وفي مؤتمر حماية وتمكين الشباب في عصر الانترنت والذي عقد بالقاهرة في مارس‏2008‏ اعلن وزير الاتصالات ان عدد مشتركي الانترنت في مصر يقترب من تسعة ملايين مشترك‏,‏ وأن معدل انتشار خدمة الانترنت فائق السرعة في مصر من أسرع المعدلات علي مستوي المنطقة‏,‏ حيث تتم اضافة‏25‏ الف منزل شهريا‏,‏ هذا التزايد المطرد في انتشار الانترنت هو تأكيد لحقيقة معروفة‏,‏ وهي ان مصر مصنفة ضمن الدول التي ستنتشر فيها ثقافة الحاسوب بوجه عام‏,‏ ومع التسليم بأن طبيعة تأثير تكنولوجيا الاتصال ـ في النظام الاجتماعي وكذلك في الشخصية ـ تتوقف علي كفاءة استخدام هذه التكنولوجيا وفق معايير الاستفادة أو الضرر‏,‏ فإن معطيات الواقع تشير إلي ان بعض الجهات الحكومية والخاصة تستخدم الانترنت بكفاءة عالية‏,‏ في حين يفتقد البعض الآخر الحد الدني من هذا الاستخدام‏,‏ اما علي مستوي الافراد‏,‏ فقد كشفت دراسة صادرة عن مجلس الوزراء عن ان‏60%‏ من الشباب الذين يترددون علي مقاهي الانترنت انما يفعلون ذلك من أجل الدردشة‏,‏ كما ان‏20%‏ من أجل مشاهدة المواقع الرياضية‏,‏ وهناك‏12%‏ يترددون علي مقاهي الانترنت لمشاهدة المواقع الطبية والتجارية‏,‏ كما ان‏8%‏ لمشاهدة المواقع السياسية‏,‏ هذا يعني ان اكثرية الشباب تتردد علي مواقع الانترنت لاغراض غير مفيدة‏,‏ والخطورة هنا ان هؤلاء الشباب تقل أعمارهم عن ثلاثين عاما‏,‏

وهناك تقرير نشرته جريدة الأهرام كشف عن ان المواقع الاباحية والجنسية تحتل ترتيبا متقدما من جانب مستخدمي الانترنت في القاهرة الكبري‏.‏

ان استخدام الانترنت علي نحو خاطيء يجعل هذه التقنية الحضارية معول هدم بالغ الخطورة للفرد والمجتمع والقيم والثقافة‏,‏ وهنا تتضح ضرورة تكثيف التوعية والدور الايجابي النشط لمؤسسات التربية والتنشئة‏,‏ وتعزيز الرقابة الوالدية والأمنية في اتجاه نشر الوعي بين الشباب بالاستخدام الصحيح للانترنت وتضييق نطاق الاستخدام الخاطيء حتي لايتحول إلي ما يعرف في البحث العلمي بالادمان السلبي‏NegativeAddiction‏ للانترنت‏,‏ هذا النوع من الادمان يرتبط بانخفاض التفاعل الاجتماعي في المنزل وكذلك نقصان الوجود السيكولوجي الافضل‏,‏ بل ان بعض البحوث العلمية أوضح ان الاندماج المتواصل علي الانترنت يزيد الاكتئاب والعزلة والعصبية‏,‏ ومن خلال ادمان الانترنت تتاح فرص التعامل مع واقع مثير‏,‏ يجعل مدمن الانترنت ينفصل عن ذاته وعن الواقع الحقيقي‏,‏ وقد ينغمس في المواقع التي تعرض الصور والافلام الاباحية‏,‏ الأمر الذي يقترن بحدوث مشكلات اجتماعية ونفسية وتربوية متنوعة‏.,‏ كما أشارت بعض البحوث إلي انه كلما ازداد معدل استخدام الانترنت من جانب المراهقين انخفض تقديرهم لايجابية علاقاتهم مع الوالدين‏,‏ ويظهر الصراع بين الاجيال داخل الاسرة كلما كثر استخدام الانترنت لاغراض غير تعليمية من جانب الابناء‏,‏

وكذلك عندما يستخدم الابناء الانترنت بطريقة يراها الاباء اخلالا بتوقعاتهم الاجتماعية والتعليمية من هؤلاء الابناء‏,‏ ومع الادمان السلبي للانترنت ينخفض الاداء الدراسي للطالب‏,‏ وذلك بسبب طول الوقت الذي يقضيه في الانشطة غير المجدية‏,‏ وما يعنيه ذلك من استنزاف الطاقة الجسدية والنفسية فيما يضر ولاينفع‏,‏ وتتراكم معطياته السلبية وتنتشر وتصبح عامل تدمير للشخصية الفردية وشخصية المجتمع‏,‏ الأمر الذي يتنافي تماما مع هذا المعطي الحضاري ألا وهو الانترنت‏.‏


[ نقلاً عن جريدة الأهرام ]
avatar
الحر
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد الرسائل : 65
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشباب وإدمان الإنترنت

مُساهمة من طرف أحمد مصطفى في الخميس فبراير 05, 2009 1:01 am

[شكرا صديقي على هذه المساهمة الجميلة ولكن المشكلة ليست في مصر فقط بل في الوطن العربي ككل ( خصوصا ) والمواقع الأباحية لو يدري الشباب هي حرب من الغرب بطريقة غير مباشرة لسلبنا مفاهيم الحياة التربوية التي نعيشها وتركها والانسياغ وراء الجنس والنساء والامور التي تبعدنا عن تأخينا وأخلاقنا وتربيتنا فأرجو من جميع الشباب الألتفات الجيد إلى هذا الموضوع و الأبتعاد عنه بشكل كبير .
avatar
أحمد مصطفى
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 38
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى