دمعة على غزة الجريحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دمعة على غزة الجريحة

مُساهمة من طرف الحر في الأربعاء يناير 21, 2009 5:58 am

دمعة على غزة الجريحة
هذه هي غزة اليتيمة تصرخ منذ أيام وأيام ، تستحث الهمم والنفوس ، تهيب بالنشامى والغيارى، تستغيث بذوي النخوة والمروءة ، تبحث عن كسرة خبز ٍلطوابير طويلة من الجياع ، تطلب حبة دواء لأفواج من الجرحى والمرضى ، تلتمس قنديلاً تنيره في ليلها الطويل الداجي ، تبتغي قطرة ماءٍ لآلاف العطشى في ثراها ، تريد قبوراً تواري فيها شهداءها وقد تحللت أجسادهم وتفككت عظامهم تحت الأنقاض .

كفاها - يا إخوتي - أكل العشب اليابس ، كفاها شرب ما تعافه الخيل ، كفاها البرد ينهش في جثمان الأطفال المستضعفين والشيوخ العجز والنساء الأرامل الذين يتخذون الأرض فراشاً والسماء لحافاً .

ماذا تظنون – يا إخوتي - أن هؤلاء المساكين العزّل المكبلين فاعلون وخيل الصليبيين ترابط في التلال جميعها ، يُعمل الفرسان السيف في الرقاب دون تمييز أو رحمة ، وهولاكو يبني أمام قلعة المدينة قلعة ًمن جماجم القتلى .

يالفظاعة الحوادث ويالهول المشاهد : المدينة تغص بالجثث ، والشوارع تسيل انهاراً من دماء ٍ، والمقدسات تنهاراً تحت سنابك الخيل ، والمعالم الحضارية تمحى من الوجود ، وأجساد الأبرياء الطاهرة توطأ بأقدام رجسه ملطخة بكل ألوان الحقد والضغينة .

وهذا " أبو عبدا لله الصغير " مازال على الرابية يأبى أن يسلم مفاتيح المدينة لإيزابيلا وفردينالد ، وقد صمم أن يمضي في القتال حتى ينصره الله أو يهلك دونه . وحوله خمسون ألف من البكارى والعذارى مستباحات الأعراض محطمات الكبرياء ، يصحن بملء أفواهن " وامعتصماه " تتلقاها الأسماع جميعاً لكنها لا تلاقي نخوة ً ، فلا المعتصم يحرك ساكنا ً، ولا العمورية تشهد حملة ً تحيل المدينة إلى نارٍ وغبار ، فيقول أبو تمام وقد أطرق رأسه خجلاً من أمسه المنصرم :

الكتب أصدق أنباء من الكتب ..... ويصمت .

ونبلاء روما يرقبون من على منابر الأمم المتحدة حلبات الصراع وقد اتكؤوا على الأرائك من سندس وإستبرق لكنها هذه المرّة ليست بين الرقيق والرقيق ينال فيها المنتصر حريته ، لكنها بين الوحوش الضاريات والخراف الوديعة العزل من الأنياب والمخالب .

وفي كل مرة يسقط فيها عدد كبير من الحملان، يطلق أحد النبلاء تصريحا مهموساً خجولاً: " يجب على الأطراف إيقاف القتال " كناية ًعن مباركته للمذبحة.

حقاً إن ما يسمى بالأمم المتحدة لهي أصلب ناب في فم الوحوش الكواسر وأقوى مخلب في أرجل النسور الفواتك .

إن أجمل هدية قدمتها الأمم المتحدة للمدينة المنكوبة أن حظرت عليها السلاح وأقفلت أبوابها ونوافذ بأقفال ضخام ، بينما يتدفق السلاح على الطرف الآخر بشتى السبل والوسائل حتى باسم " المساعدات الإنسانية ، وكأن ما لديها من سلاح وعتاد وعدة لايكفي لتدمير الكرة الأرضية مرتين يا للفظاعة . وصارت الأمم المتحدة الشريك الشرعي في جحافل الصليبيين .

أيتها المدينة الجريحة : النخوة ماتت ، والمروءة ضاعت ، والنشامى أصبحوا في ذمة التاريخ :

عش عزيزاً أو مت وأنت كريم بين طعن القنا وخفق البنود

فردت علي ّ :

سأحمل روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الردى

فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يغيــــــــــظ العدا

فعلمت حينئذ أن هناك طائفة من أمتي مازالوا على الحق ظاهرين لايهمهم من خالفهم



جفت ضمائرهم يا صديقي وماتت الذمم
هل تعلم أنا بالحقيقة لا أستطيع أن أفسر تعامي العالم عن هذه المجازر
هل يا ترى يكرهوننا لهذه الدرجة نحن الشعوب العربية هل هو حقد قديم
الحقيقة لا أدري تقوم الدنيا وتقعد من أجل كلب يموت أو قطة تعامل معاملة سيئة وأطفال يذبحون وتفتت أجسادهم لا يتحرك لهم ضمير العام

والأنكى من كل ذلك ذالك التطنيش العربي الرهيب وكأن من يذبح لا ناقة لهم به ولاجمل
الحقيقة

أفلحت إن لاقيت صوتا ............ولكن لا حياة لمن تنادي
avatar
الحر
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد الرسائل : 65
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دمعة على غزة الجريحة

مُساهمة من طرف حازم في الجمعة يناير 23, 2009 10:09 pm

السلام عليكم
اخي بدايتا اود تصحيح بيت الشعر الذي ذكر في نهاية الموضوع وهو كالاتي :
انت اسمعت لو ناديت حيا لا حياة لمن تنادي
واخيرا اود ان اعلق على ما ورد من ( تطنيش العرب على ما يجري في غزة )
اريد ان اقول بانهم كان لم يسمعو القصة والتي ذكر في نهايتها ,اكلت يوم اكل الثور الابيض, واظن ان القصة معروفة
وايضا اخي الحراريد ان اضيف : ان الاموات لا يسمعون ولا يتحركون وبالتالي لا يمكنهم فعل اي شي اخر
وايضا اريد ذكر بيت الشعر الذي يقول :رب وامعتصماه انطلقت ملئ افواه الثكالا اليتم
لامست اسماعهم لكنها لم تلامس نخوة المعتصم
واخيرا كل الشكر لك اخي الحر.

حازم
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 9
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى