كيف تصنع النجاح وترقى سلم المجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف تصنع النجاح وترقى سلم المجد

مُساهمة من طرف فلسطين في الإثنين مارس 23, 2009 5:54 pm

إذا استطعت أن تبرمج قلبك وعقلك كي تصعد سلم النجاح فلن يستطيع أي إنسان على وجه الأرض أن يثنيك عن عزمك وكلما كان هدفك واضحا بالنسبة إليك وكلما كنت مؤمنا بقدراتك وإمكانياتك وكلما كنت ملتزما به ومثابرا كلما استطعت أن تحقق النجاح وترقى سلم المجد ولسان حالك يقول :ما هي آليات النجاح ؟

هناك ستة آليات تساعدك على النجاح ، إذا أنت تتبعتها ستصل بإذن الله تعالى
أ- الرغبة المشتعلة :
هناك هدف يعيش بداخلك ويحركك ليلا نهارا إنها ( الرغبة ) وصاحب الرغبة إذا يريد أن يصل يكون ( كيس فطن ) ، وعليك أن :
- تضع أولوياتك .
- ارسم خطتك .
واسمع لحديث النبي صلى الله عليه وسلم ( الكيس من دان نفسه ( أي حاسبها ) وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني.
يتحقق لديك النجاح إذا كانت لديك الرغبة المشتعلة ، فتقلل من النوم ، ولا تبالي بأي مشكلة تواجهك أو أي عقبة تصادفك ، والنجاح يعيش في داخلك ، وتحس بأنه قريب منك ، وبهذا الحماس والرغبة المشتعلة يجعلك تشتاق إلى التفوق والنجاح مهما كان ثمن التضحية ، سواء بالمال أو سهر الليالي أو حرمان النفس من مباهج الدنيا إلى أن تصل إلى هدفك المنشود .
ب- قوة الإيمان :
قوة إيمانك بالله عزوجل ، واستعن به في جميع أمورك ووطد صلتك بالله عز وجل ... عليك بما يلي :
- أقم الصلاة لأول وقتها .
- اجعل لسانك رطبا بذكر الله تعالى .
- داوم محاسبة النفس .
- مصاحبة الصالحين .
- اقرأ ما تيسر من كتاب الله .
- إدراك حقيقة الفقر إلى الله تعالى .
- استعن بالله بالدعاء في جميع أمورك .
قوة الإيمان هي نقطة الانطلاق الحقيقية ، التي ينطلق منها الإنسان نحو التميز والنجاح
فالإيمان هو الذي يقود إلى النجاح في الدنيا والآخرة ، يجعلك تكون صادقا وفيا في عملك ، مؤمنا بقدراتك وإمكانياتك ، بقوة الإيمان تستطيع أن تحول الضعف إلى قوة والحزن إلى سعادة والقنوط واليأس إلى أمل والخوف إلى شجاعة والانهزام إلى تفوق وتميز والكسل إلى نشاط والفشل إلى نجاح والإحجام إلى الإقدام والإقبال على الحياة بنفس مطمئنة هادئة .
ج- الإستراتيجية:
إذا عرفت كيف تحدد إستراتيجيتك عرفت كيف تصل إلى النجاح وعرفت الطريق الصحيح الذي سيوصلك إلى هدفك ، واعلم أنه بدون إستراتيجية قد تحقق نتائج ولكن ليست النتائج التي تريدها ، وفي نهاية المطاف تكتشف بأنك تسير في طريق مسدود طريق مقطوع ، ومن ثم تكون رجلك في سلم خاطئ ، لا يوصلك إلى النجاح .
د- القيم والمبادئ :
اعلم أننا نستمد قيمنا ومبادئنا من ديننا الحنيف ومن تقاليدنا وأعرافنا التي اعتدنا عليها وتوارثناها من أجدادنا جيلا بعد جيل وتذكر دائما حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يرويه أبا هريرة رضي الله عنه ، قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله عز وجل من المؤمن الضعيف وفي كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا وكذا كان كذا ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان .
اجعل ضميرك دائما يقظا وهو الجرس الذي يوقظك من الداخل فيقول لك : افعل هذا ، ولا تفعل ذاك فيأمرك بالخير ويبعدك عن الشر ، واعلم أن الضمير اليقظان المرتبط مع الله فهو الذي يبارك خطواتك ويبعث لك الشعور بالرضى إذا كنت في طريق الخير ، وإذا كنت في طريق الشر يصرخ فيك ويعيدك إلى فطرتك السليمة كي تصل إلى النجاح وتنال رضى ربك وينير لك الطريق
هـ - الطاقة :
حاول أن تحذر لصوص الطاقة في النجاح ، آمن بقدراتك ولا تلتفت لهؤلاء اللصوص الذين يريدون أن يسرقوا منك النجاح والتفوق ، ومن بين هؤلاء اللصوص :
1- عدم التوافق مع الناس :
هو لص من لصوص الطاقة يحرم الإنسان من التكيف مع أهله وأسرته وبيئته ومجتمعه ، فيصاب الشخص بالفشل والإحباط واليأس ، فيصبح يلوم الناس ويلوم الزمن والدهر ، ويلوم العلم بأجمعه ماعدا نفسه ، أما الناجح يحاول أن يصحح الخطأ ويبحث عن الخلل لكي يعالجه ، واسمع إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره وحتى يعلم أم ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه
2- تشتت الذهن :
عدم حضور الذهن يعني أنك لا تراقب ولا تنتبه فالملاحظة والمراقبة والانتباه هم أساس الحياة المتزنة وهو سر من أسرار النجاح والسعادة .
حاول أن تجعل المستقبل هو الأمل المشرق بالتفاؤل والطموح .
لا تقلق بشأن الغد .
أنجز العمل في حينه ولا تؤجله .
خذ فترات من الراحة بين كل مهمة وأخرى .
أكتب النواحي الإيجابية والسلبية على ورقة .
واعلم أن تقوية ملكة الذهن يكون بالخشوع في الصلاة ، تلاوة القرآن ، التدبر والتعقل والتأمل في آياته ، وتذكر دائما حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أصبح منكم معافى في جسده معافى في بدنه آمنا في سربه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ) .
3- الطعام والهضم :
عادات الإنسان الغذائية هي التي تشكل مصيره وهي التي تصنع مستقبله وتؤدي به إلى النجاح أو الفشل .
الغذاء ضروري للجسم يمده بالطاقة والنشاط ونقصه يؤدي إلى الضعف والمرض والإفراط في الأكل يؤدي إلى أعراض كثيرة فينصرف عن العمل ولا يستطيع أن يحقق الهدف المنشود .
واسمع إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تميتوا القلب بكثرة الطعام والشراب فإن القلب كالزرع يموت إذا كثر عليه الماء ) .
إذا حاول أن تمارس التمارين الرياضية.
تخلص من شرب القهوة صباحا قد تسبب لك صداعا طيلة النهار .
تخلص من عادة الأكل بين الوجبات .
لا تجعل من عاداتك مصدرا للألم والتوتر والتعقيد .
4- الإجهاد :
حرك عضلاتك وأنت في مكانك بعد القيام من النوم ، نشط نفسك ، وأفرد جسمك وتنفس بعمق واملأ رئتيك بالهواء بذلك تكون قد أعددت جسمك وشحنت طاقتك ، ولا تحمل نفسك ما لا تطيق ، أعطها الراحة والاسترخاء والاستجمام حتى تستطيع أن تفكر .
وطد صلتك بالله عز وجل ، حاول أن تحب الناس ، واسمع إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يرويه أبي ذر جندب بن جنادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ) .
5- القلق :
إنه يستهلك جميع طاقاتك وقواك ويجعلك تركز تفكيرك على النواحي السلبية التي تكمن في حياتك وتتذكر أشياء حدثت لك في الماضي تخشى أن تتكرر مرة أخرى عليك أن تواجه الخوف والقلق بقوة الإيمان ويقين الاعتقاد .
اتخذ برنامجا كي تغير من نفسك .
اعرف ماذا يسبب لك التوتر والقلق .
حاول التغلب على أسبابه .
مارس التمارين الرياضية كل صباح .
استبدل التوتر بالاسترخاء .
لا تكن ضحية التوتر .
اتخذ من الضحك سبيل للخروج من القلق والتوتر .
و- العلاقات الناجحة :
حسن علاقاتك مع الآخرين ولا تترك مشكلاتك تتفاقم وتتسع بينك وبين الآخرين ، حل مشكلتك أولا بأول .
لا تتخلى عن ثقتك بنفسك واحترامك لذاتك .
تعلم أن تعفو وتسامح في حقك قليلا .
لا تكن عدوانيا .
نظف نفسك من الداخل واغسلها بصابون العفو وعطرها بعطر التسامح وادهنها بكريم المغفرة ، واسمع إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم وهو ويعلم صحابته فيقول : ( اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحوها وخالق الناس بخلق حسن ) .
لا تكن كالشمعة :
فلا تكن كالشمعة تحترق وتضيء لغيرك بل كن كالمصباح تضيء لنفسك ولغيرك .
اهتم بالبناء الداخلي لنفسك وقلبك وجسمك .
وطد علاقتك بالله عز وجل .
اهتم بأعمال البر والإحسان إلى الغير .
سارع في خدمة الفقراء والمحتاجين .
بهذا تستطيع أن تصنع النجاح وترقى سلم المجد وتفوز بخير في الدنيا والآخرة إن شاء الله تعالى .


منقوووووووول
avatar
فلسطين
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 3
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تصنع النجاح وترقى سلم المجد

مُساهمة من طرف جولان في الثلاثاء مارس 24, 2009 12:56 am

اولا اشكر على الموضوع الرائع و الجميل
كلمات رائعة منسوجة من خيوط الحكمة والبيان,,

مرصعة بجواهر الحقيقة,,,

و من آليات النجاح ؟ايضا"
اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.

. ما مضى فات,وما ذهب مات,فلا تفكر فيما مضى,فقد ذهب و انقضى.

عليك بالمشي و الرياضة, واجتنب الكسل و الخمول , واهجر الفراغ و البطالة.

. جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك, وغير من الروتين الذي تعيشه.

. أهجر المنبهات و الإكثار من الشاي و القهوة, واحذر التدخين و الشيشة و غيرها.

. لا تجالس البغضاء و الثقلاء و الحسدة فإنهم حمى الروح,وهم حملة الأحزان.

.إياك و الذنوب,فإنها مصدر الهموم والأحزان و هي سبب النكبات و باب المصائب والأزمات.

.لا تتأثر من القول القبيح و الكلام السيئ الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائلة ولا يؤذيك.

.سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئا ً مذكورا ًورجلاً مهماً.

. اعلم أن من اغتابك فقد أهدى لك حسناته و حط من سيئاتك وجعلك مشهورا ً بين,وهذه نعمة.

. أبسط وجهك للناس تكسب ودهم, وألن لهم الكلام يحبوك, وتواضع لهم يجلوك.

.

.لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات و الوظائف و المهن, فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء.

.كن واسع الأفق و التمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة و هدوء, وإياك و محاولة الانتقام.

.لاتفرح أعداءك بغضبك و حزنك فإن هذا ما يريدون,فلا تحقق أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك.

. اهجر العشق و الغرام و الحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض للقلب , وافزع إلى الله و إلى ذكره و طاعته.

أنت الذي تلون حياتك بنظرتك إليها, فحياتك من صنع أفكارك, فلا تضع نظارة سوداء على عينيك.

و بالنهاية شكرا لموضوعك الرائع و ننتظر المزيد


..
..

avatar
جولان
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى